دراسة: شعورك بالرضاء عن حياتك يفيد عظامك

دراسة: شعورك بالرضاء عن حياتك يفيد عظامك

خليجية

أظهرت دراسة طبية حديثة أن المسنات اللاتي يشعرن بالرضاء عن حياتهن لديهن كثافة في العظام أعلى من مثيلتهن غير الراضيات عن حياتهن، وهو ما يجعلهن يعانين من هشاشة في العظام.

وأكد الباحثون أن تعزيز حسن الرضاء عن الحياة وارتفاع الروح المعنوية، خاصة بين كبار السن، لا يقل أهمية عن تعزيز خيارات نمط الحياة الصحي، مشيرين إلى أن هشاشة العظام مرض شائع يؤدي إلى سهولة كسر العظام، وخاصة عظام الفخذ.

وأوضح الباحثون، في معرض أبحاثهم المنشورة في العدد الأخير من دورية الطب النفسي، أن الإجهاد على المدى الطويل مرتبط بزيادة فرص الإصابة بالاكتئاب، ويمكن أن تكون له آثار ضارة على الأيض، وبالتالي على صحة العظام.

وأشارت الدراسة إلى أن السلوك الصحي للشخص المكتئب أيضًا يزيد من خطر إصابته بهشاشة العظام، حيث يعتمد الشخص المكتئب على التدخين وتراجع معدلات ممارسته للرياضة بانتظام.

وكانت الدراسة قد شملت نحو 2.167 سيدة ممن خضعن لقياسات كثافة العظام في عام 1999، ليشارك نحو 1.147 سيدة في المتابعة القياسية التي أعقبت الدراسة، والتي استمرت قرابة عشر سنوات وحتى عام 2020، حيث تم تقييم مستوى الرضاء عن الحياة.
وأشارت المتابعة إلى أن كثافة العظام بين جميع المشاركين تراجعت بنسبة 4%، إلا أنه بين فئات السيدات اللاتي لم يتمتعن بالرضاء عن حياتهن بلغ 52%.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.