ممارسة العادة السرية وعلاقتها بسرعة القذف وقلة السائل المنوي

ممارسة العادة السرية وعلاقتها بسرعة القذف وقلة السائل المنوي
استشارات طبيه علميه طب

السؤال:
بسم الله الرحمن الرحيم

أرغب بالزواج، وإن شاء الله يكون قريبًا، لكن خوفي أن أكون مصابًا بسرعة القذف، علمًا بأنني أمارس العادة السرية بكثرة، وخلال ثوان أقذف سريعًا.

الامر الثاني: بعض الأحيان حينما أمارس العادة السرية وأقذف؛ ينزل شيء قليل جدًا فقلت: ربما كثرة الممارسة تسبب ذلك، وخوفني الأصدقاء بأن ليس لها علاقة، فهل قلة نزول المني -عبارة عن قطيرات- سببه أني متهاون بالعادة السرية؟ علما أنه لا يحدث معي ذلك إلا بعد الممارسة للمرة الثانية وليس للمرة الأولى (بمعنى أمارس العادة وبعدها بقليل أمارسها مرة ثانية).

أرجو الإجابة، وسامحوني على الإطالة.

أسأل الله لنا ولكم العفو والعافية.
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الرحمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أخي الكريم: الإدمان على ممارسة العادة السرية يسبب كثيرًا من الأعراض الجسمية، مثل: سرعة القذف؛ لتعود المخ على أن يوصلك إلى اللذة المنشودة عند حدوث القذف بأسرع الطرق، كما أن كمية السائل المنوي أثناء القذف تكون قليلة نتيجة لاستنزاف المخزون من السائل المنوي بسبب تكرار الممارسة.

وبالتالي عليك التوقف التام عن هذه الممارسة؛ لكي تعود سليمًا معافىً بعون الله تعالى، خاصة وأنت مقبل على الزواج قريباً.

وللفائدة راجع أضرار العادة السرية: (2404385824312260343)، وكيفية التخلص منها: (22704113712428455119)، وحكمها الشرعي: (46926102324312).

نتمنى لك من الله حياة زوجية سعيدة، وبالله التوفيق.

منقووووووووووول

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.