أشعر بالحاجة للنوم وقلة الطاقة وتغير المزاج

أشعر بالحاجة للنوم وقلة الطاقة وتغير المزاج
استشارات طبيه علميه طب

السؤال:
أعاني من قلة تركيز وانتباه مصحوبة بتشتت ذهني، وسرحان في معظم الوقت وشعور دائم بالكسل، والحاجة إلى النوم وقلة الطاقة والقدرة على إنجاز الأشياء، وسوء الحالة المزاجية في معظم الأوقات، حيث أشعر دائماً بسرعة الإرهاق حتى عند عمل أشياء بسيطة.

مع العلم أني أجريت كافة تحاليل الدم، وكانت النتيجة مطمئنة عدا ارتفاع في نسبة الكوليسترول، وبعد إعادة التحاليل لاحظ أن هناك نقصانًا، وأجريت أشعة رسم قلب، وتبين منها ارتخاءً في الصمام الميترالي؛ مما يؤدي إلى ارتفاع في ضغط الدم، وسرعة في ضربات القلب، وقد لاحظت هذا حتى قبل إجراء الأشعة، ولكن بسؤال أطباء مختصين في مجال القلب أخبروني أنني لست بحاجة لأدوية ضغط في هذه المرحلة، ولكن يمكنني أخذ أدوية لتقليل معدل ضربات القلب.

بذلك تبين أن ما أعاني منه ربما ليس مرتبطًا بالقلب، أو نقصًا في معدلات الدم، فهذه الأعراض من السرحان، وتشتت الذهن تتزايد على مدار اليوم حتى أشعر في بعض الأحيان بأنني قد يحدث لي إغماء، خصوصًا إذا لم أسترح بعد وجبة الغداء.

هذه المشكلة تؤثر على حياتي بشكل كلي، وفي كل لحظة، دائمًا أشعر بعدم الحضور الذهني، والنسيان وعدم القدرة على التركيز، خصوصاً في أكثر من شيء، وقلة الطاقة، فبالرغم من أني في سن الشباب إلا أنني لم أحظ بانطلاق الشباب وإقباله على الحياة، فأبدو كئيبًا راكداً.

فأرجو من أهل العلم الإفادة.
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سائل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تشتت الذهن والتكاسل الذهني والجسدي هي الأعراض التي تُهيمن عليك، وقد قمت بإجراء الفحوصات اللازمة، وكانت -الحمد لله تعالى- كلها جيدة وسليمة.

ارتفاع الكولسترول البسيط فقط يتطلب المراقبة، ومن خلال ممارسة الرياضة وتنظيم الأكل قطعًا سوف ينزل مستوى الكولسترول – إن شاء الله تعالى -.

حالتك هذه – أيها الفاضل الكريم – تُعالج من خلال ممارسة الرياضة، علاج سهل، بسيط، مفيد، لكنه يتطلب الالتزام والالتزام التام، الرياضة تُجدد الطاقات الذهنية وكذلك الجسدية، وتُنظّم وظائف الجسد بشكل رائع جدًّا، فاجعل لنفسك نصيبًا في الرياضة.

النوم المبكر هو من أفضل الوسائل التي تؤدي إلى استقرار خلايا الدماغ، مما يُحسِّن التركيز عند الإنسان ويزيل تشتت الانتباه، والاطلاع والقراءة، وتلاوة القرآن على وجه الخصوص هي من المدعمات الرئيسية للتركيز، كذلك تنظيم الوقت، وأن نكون منضبطين في إدارته قطعًا يُحسِّن التركيز؛ لأن الإنسان سيكون على دراية، وعلم بالمهام التي يجب أن يقوم بها في أوقات معينة.

بقي بعد ذلك أن نقول لك – أيها الفاضل الكريم -: تناولك لأحد الأدوية المحسنة للمزاج أعتقد أيضًا أنه سوف يُفيدك، أنا أرى أن عقار (بروزاك Prozac) ويسمى علمياً باسم (فلوكستين Fluoxetine) سوف يُفيدك كثيرًا، لكني أريدك أن تستشير طبيبك الذي أجريتْ معه الفحوصات، أو إن أردت أن تذهب إلى طبيب نفسي فهذا أيضًا أمر جيد.

البروزاك دواء مزيل للاكتئاب، لكنه وجد أنه يُحسِّن الطاقات النفسية والجسدية وكذلك التركيز، والجرعة المطلوبة في حالتك هي جرعة صغيرة، وهي كبسولة واحدة في اليوم لمدة ثلاثة أشهرٍ، أو حسب ما يراه الطبيب المعالج.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

منقووووووووووول




أمارس العادة السرية هروباً من الضغط النفسي الذي أعانيه من مشاكل والدي، أرشدوني

أمارس العادة السرية هروباً من الضغط النفسي الذي أعانيه من مشاكل والدي، أرشدوني
استشارات طبيه علميه طب

السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولاً: أنا طالبة طب في السنة الأولى، عمري 18 سنة، مخطوبة، الكثيرين يظهرون إعجابهم بجمالي ومهاراتي، ولكنني بالرغم من نجاحي وتحقيق رغباتي في حياتي العلمية، إلا أنني لا أشعر بالثقة بنفسي أو بالآخرين، ودائماً تراودني فكرة أن جميع من حولي يريدون استغلالي، حتى أصبحت وحيدة بلا صديقات، ودائما أستحقر نفسي لأنني أحاول جذب الأنظار، حتى عند الصلاة، أشك في نفسي وأتخيل أنني أصلي رياءً، ودائما أحاول شغل نفسي وإرهاقها بأي عمل للهروب من الواقع، مما جعلني أمارس العادة السرية هروباً من الضغط النفسي الذي أعاني منه.

وثانياً: والدي إنسان متدين، وإمام مسجد، ولكنه على خلاف دائم مع أمي، يتخاصمان ويتضاربان بشكل دائم دون الاكتراث لنا، رغم أنه معدد في الزوجات ودائم التغيير في النساء، إلا أنه لم يطلق أمي، ولكنه دائم الخلاف معها، بالرغم من اهتمامهم بنا، إلا أنهم لا يحترموننا، لذلك أشعر بأنني أكرهه، وأكره نفسي لأنني أعتبر نفسي عاقة له، وأصبحت لا أعرف الصحيح من الخاطئ، وأفكر كثيراً في أدق الأشياء، حتى أصبحت أعاني من الأرق والاكتئاب.

أشعر بأنني لا أستطيع أن أقدم حبي لأي شخص، ولن أقدم الحب الكافي لزوجي في المستقبل، لأنني لم أتلقاه بالشكل المطلوب، أتمنى مساعدتكم جزاكم الله خيراً.
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رزان حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

مرحبا بك -ابنتنا الفاضلة- في موقعك، ونشكر لك الاهتمام والسؤال، ونسأل الله أن يوفقك ويصلح الأحوال، وأن يصلحك وينجحك، ويحقق لك وبك الآمال، وأن يطيل في طاعته الآجال، ونتمنى أن لا تكرهي والدك ولا تكرهي لأجله الرجال.

لا شك أن وصولك لهذه الكلية يدل أنك متميزة، كما أن استمرار والدتك مع رجل يعدد ويغير دليل على تميزها، فاشكري الله على ما أنتم فيه، وانظري إلى من هم أسفل منك في كل أمور الدنيا، وتأسي بمن فوقك في الدين، واحمدي رب العالمين، واشكريه لتنالي بشكره المزيد، واستقبلي الحياة بأمل جديد، وبثقة في ربنا المجيد.

ورغم أن في الناس أصحاب مصالح، ولكن ليس من مصلحة الإنسان قطع شعرة العلاقة، ومن الحكمة مداراة الجميع، ومعاملة كل إنسان بما يقتضيه حاله، والمؤمنة التي تخالط أخواتها وتصبر على الأذى، خير من التي لا تخالط ولا تصبر، وننصحك بتعميق الإيمان، وبشدة الارتباط بالله، والاشتغال بطاعته، واعلمي أن ثقة الفتاة في نفسها فرع من ثقتها في ربها، وثمرة لاعتزازها بثوابتها وقيمها.

أما بالنسبة للمشاكل بين الوالدين، فأرجو أن يكون لك دور، وتجنبي إظهار الكره لوالدك، واقتربي من والدتك، وافهمي نفسيات الجميع، وكوني مصدر ألفة وخير بين والديك، واجتهدي في نقل الخير، وتنمية المعاني الإيجابية، ونسأل الله أن يؤلف القلوب ويغفر الذنوب، ومن المهم التوقف عن العادة السيئة، والاشتغال بالمفيد وطاعة ربنا الحميد، وابتعدي عن الشباب، واحذري محاولات لفت نظرهم لأننا نخشى عليك من أن تَفتِني أو تُفتَني.

وهذه وصيتنا لك بتقوى الله، ثم بكثرة اللجوء إليه، ونسعد بالاستمرار في التواصل مع موقعك، ونسأل الله أن يوفقك لما يحبه ويرضاه، وأن يسدد خطاك.

منقووووووووووول




لدي زيادة كبيرة في البرولاكتين

لدي زيادة كبيرة في البرولاكتين ( هرمون الحليب )
استشارات طبيه علميه طب

السؤال:
السلام عليكم.

أنا شاب، عمري 21 عاماً، ووزني 104 كيلوجرام، وطولي 176 سم.
لدي زيادة كبيرة في (البرولاكتين) حيث أني ذهبت إلى الطبيب قبل يومين، وأجرى لي تحليلا لكلٍ من
(التوتستيرون)، وlh وfsh، بالإضافة إلى (البرولاكتين)، كانت الهرمونات جميعها طبيعية ما عدا (البرولاكتين) (هرمون الحليب)، علماً أن لدي ثديا بسيطا.

عملت رنيناً مغناطيسياً للغدة النخامية، ولكن بدون صبغة؛ لأنهم قالوا لي بعد إجراء تحليلٍ لي بأن لدي حساسية من الصبغة، وأظهرت النتائج للرنين المغناطيسي أن الغدة النخامية سليمة 100%.

علماً أني قبل ستة أشهر أجريت تحليلات مشابهة ورنيناً وظهرت نفس النتائج، وذهبت قبل يومين إلى دكتور جديدٍ وأعاد لي التحليلات والرنين المغناطيسي، وظهرت مطابقة للأولى، في المرة الأولى أعطاني الدكتور دواءً عبارة عن علبة زجاجية صغيرة بها حبتين فقط، وأخذت في وقتها خمس علب -يعني عشر حبات-.

أما الدكتور الجديد الذي ذهبت إليه قبل يومين فرفض إعطائي أي دواء، وقال لي إنه يجب علي أن أذهب إلى أطباء اختصاص غددٍ صماء لدراسة حالتي.

علماً بأن كلا الطبيبين قد سألاني كم حجم عضوي الذكري؟ -وهو 14 سم، وحجم الخصيتين طبيعي- لسبب لا أعرفه.

في المرة الأولى أجريت تحليل غدة درقية وكانت النتائج سليمة.
فأرجو أن تعطوني رأيكم في هذا كله.

وأيضاً هل (للبرولاكتين) علاقة بحجم العضو سواء الآن أو في المستقبل؟

وشكراً.

الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الرحمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فأؤيد ما ذكره لك الطبيب الثاني في أفضلية العرض على طبيب غدد صماء؛ لأن الحالة تحتاج لطبيب غدد صماء، لبيان أسباب ارتفاع هرمون الحليب، وعمل الفحوصات اللازمة لبيان سبب هذا الارتفاع.

وقد لا يكون هناك سبب محدد، عندها يتم تناول الدواء الذي وضحه لك الطبيب الأول وهو Dostinex , 5mg، ولكن ذلك بعد الاطلاع على نتيجة التحليل، مع توضيح ضرورة عمل التحليل وأنت صائم؛ حيث أن الإفطار يؤثر على نتيجة ذلك الهرمون.

ولكن من الأفضل العرض على طبيب غدد صماء أولاً.

وهرمون الحليب لا يؤثر على حجم القضيب، ولكن ارتفاعه يؤثر سلباً على الرغبة الجنسية والانتصاب وتحليل السائل المنوي، وقد يسبب كبراً في حجم الثدي.

والله الموفق.

منقووووووووووول




إطلاق حملة لتمويل بحوث تأثير العقاقير المخدرة على المخ

إطلاق حملة لتمويل بحوث تأثير العقاقير المخدرة على المخ

لجأ العلماء البريطانيون إلى إطلاق حملة للتمويل الجماعي لاستكمال أول دراسة علمية من نوعها لتصوير مخ شخص "تورط" في تعاطي عقار الهلوسة "إل إس دي". ويشرف على هذه الدراسة – التي تجئ في إطار مشروع بحثي عن المهلوسات يقول العلماء إنه قد يحدث ثورة في فهم




ظهور بقعة منتفخة على القضيب تشبه فقاعة هوائية

ظهور بقعة منتفخة على القضيب تشبه فقاعة هوائية
استشارات طبيه علميه طب

السؤال:
السلام عليكم.

أنا شابٌ، عمري 19 عاماً، منذ شهرٍ تقريباً وأنا أعاني من ظهور بقعة منتفخة على القضيب تشبه فقاعة هوائية، وهي تحت الجلد، ومكانها بالجانب الأيسر.

بعد أسبوعين لاحظت مكانها سواداً على الجلد، ومنذ يومين انتقلتْ إلى أسفل الذكر مع حرقة وألم خفيفين، وأصبحت تشبه حبة العدس الصغيرة، مع العلم أنها لا تحتوي على إفرازاتٍ أو أشياء غريبة، والجانب الأيسر يبدو مختلفاً عن الجانب الأيمن، وعند القذف يكون بطيئاً، الآن أصبح الانتفاخ على طول مجرى البول، وتزامن ظهورها مع ممارستي للعادة السرية التي أدمنت عليها منذ حوالي 6 سنوات، والتي أحاول جاهداً الإقلاع عنها.

السؤال: هل هذا الانتفاخ هو شكل من أشكال السرطان أم شيء آخر؟ وما نوع الفحص الذي أحتاجه؟

وشكراً جزيلاً لكم.

الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Muhamed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أخي الكريم: ما تصفه ينطبق تماماً على ما يسمى (الحساسية الدوائية الحادة) Fixed drug eruption وهو يبتدئ بفقاعة على الجزء المصاب، ثم تتحول الفقاعة إلى اللون البني الغامق مع شيء من الحكة، ومع الأيام تتناقص شيئاً فشيئاً.

والسبب في معظم الحالات يكون نتيجة لتناول دواء معين مثل: بعض المضادات الحيوية أو مركبات السلفا قبل ظهور هذا المرض ببعض الوقت، وفي معظم الأحيان يصيب منطقة الذكر، وقد يصيب الفم أيضاً؛ وبالتالي عليك التذكر ما هو نوع الدواء الذي تناولته قبل ظهور هذه الفقاعة؟ ومن ثم عليك تجنب تناوله مرة أخرى؛ لأن ذلك قد يسبب تكرار ما تشتكي منه الآن.

بالإمكان دهن تلك المنطقة بــ: Mo****sone cream مرتين يومياً لمدة أسبوع، مع الامتناع الكامل عن ممارسة العادة السرية؛ لأن الاحتكاك على تلك المنطقة سوف يزيد الحساسية التلامسية ويؤخر الشفاء.

اطمئن فهذا ليس سرطاناً، ولا تحتاج إلى تحاليل معينة.

حفظك الله من كل سوءٍ.

منقووووووووووول




ما العلاج المناسب لالتهاب الإبط؟

ما العلاج المناسب لالتهاب الإبط؟
استشارات طبيه علميه طب

السؤال:
السلام عليكم.

لدي مشكلة أتمنى أن أجد لها حلا لديكم، أعاني من التهاب تحت الإبط، وهو عبارة عن تكون طبقة من البثور والحبوب، تتكون كقشرة تكون ملتهبة، وتؤلمني بشدة، حتى أنني أتأذى عندما أكتف يدي، مع أنني مهتمة جدا بنظافتي، ورغم ذلك فإن المنطقة تصدر رائحة كريهة جدًا، عند وجود هذا الالتهاب، والذي أعتقد أنه فطري أو بكتيري، أفيدوني جزيتم خيرًا.
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سوما حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتصور أن ما تعانين منه -أختنا الكريمة- هو نوع من أنواع الالتهابات البكتيرية المتكررة، ويجب في هذه الحالة التأكد من عدم إصابتك بأي أمراض، أو مشكلات عضوية تجعلك أكثر عرضة لحدوث تلك الالتهابات، مثل داء السكري، والأنيميا، ونقص الحديد بالدم، وإذا كنت لا تعانين من أي أمراض عضوية، فهناك نسبة من الأشخاص تكون عندهم زيادة في تكاثر نوع البكتيريا -بكتيريا المكورات العنقودية- التي تسبب تلك الالتهابات على الجلد.

العلاج يكون باستخدام مرهم Muprocin الموضعي، لمدة أسبوعين، وإذا كانت الحبوب كبيرة نسبياً، ومنتشرة بصورة كبيرة، فيمكن تناول المضادات الحيوية عن طريق الفم، مثل Augmenti 625mg، حبة كل 8 ساعات، لمدة من خمسة أيام إلى أسبوع، وللوقاية من تكرار هذه المشكلة، يجب إنقاص الوزن قدر المستطاع، وكذلك تطهير أماكن تكاثر البكتيريا المذكورة يومياً، عن طريق الاستحمام اليومي، واستخدام الصابون أو المنظفات المطهرة، المضادة للبكتريا، ويمكن استعمال المرهم المذكور سابقاً لمرتين أسبوعياً على الأماكن المذكورة نفسها، للمساعدة في التخلص من هذه البكتيريا من على سطح الجلد، والوقاية من تكرار ظهور هذه الحبوب مرة أخرى.

وفقك الله، وحفظك من كل سوء.

منقووووووووووول




شعلان ينصح بالفحص الذاتي للثدي شهرياً بعد سن الـ20 عاماً

شعلان ينصح بالفحص الذاتي للثدي شهرياً بعد سن الـ20 عاماً

يحتفي شهر مارس بالعديد من المناسبات التي تهم كل امرأة، حيث يتزامن هذا مع يوم المرأة العالمي فى 8 مارس ويوم المرأة المصرية في 16 مارس وعيد الأم يوم 21 من الشهر الجاري. وتتواجد المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي في العديد من الأماكن العامة طوال




أخي حياته مليئة بالأخطاء والفشل فكيف نتعامل معه؟

أخي حياته مليئة بالأخطاء والفشل .. فكيف نتعامل معه؟
استشارات طبيه علميه طب

السؤال:
السلام عليكم.

لدي أخ في الــ 17 من عمره، حياته مليئة بالأخطاء والفشل الذي لا حصر له، ونحن لا نعرف كيف نتعامل معه, أخلاقه فاسدة إلى درجة لا أقدر أن أصفها لكم، أنا أعلم أنه بسن المراهقة، وهو سن حساس جدا يحتاج إلى معاملة خاصة، ولكن أنا مررت بها سالماً –والحمد لله- وهو وقع فيها بسهولة.

أنا ووالدتي نصحناه أن يترك أصدقاءه الفاسدين الذين هم السبب في ضياعه وفساد أخلاقه, عندما يستيقظ للذهاب إلى المدرسة تتصل والدتي في منتصف النهار بأحد المدرسين المقربين لها, تتفاجأ بأنه لم يخط خطوة في المدرسة.

دائما يتأخر في الرجوع إلى البيت، فمثلاً يأتي الساعة الواحدة صباحاً، ويقول إنه كان سهراناً مع أصحابه.

جربنا معه كل الحلول : الكلام بالمنطق, والتفاهم, والنصيحة, والمشاجرات, والضرب, وكل شيء, لدرجة أنه يبكي على حاله وسوء أخلاقه، ويقول إنه كلما يقرر أنه سيترك أصدقائه يتراجع في قراره مع أول مكالمة أو مقابلة معهم.

نصحته بأن حاله هذه ستتحسن إذا واظب على الصلاة في أوقاتها، وأن الله سينير طريقه، ولكن كلما يتوضأ يتراجع ولا يصلي، فقلت لا تقلق ستتعود على الصلاة مع الوقت.

أشعر أنه معجب بشخصيته السيئة، ولا يريد أن يتغير، فهو ممثل جيد يجيد التمثيل بالبكاء كالأطفال، وهذه الحركات تصدقها أمي.

تم فصله من المدرسة لكثرة تغيبه منها، قلت لأمي: وفري أموالك فابنك لا يريد أن يتعلم، لكن أمي -كأي أم تريد أبنها في أحسن مراكز الدنيا- ذهبت إلى المدير وأخذت تترجاه، وحدث فعلا وتم إرجاعه إلى المدرسة، ولكن تم فصله مرة أخرى.

اقترحت على أمي بحبسه في البيت حتى لا يقابل أصدقاءه، لكنها ضعفت أمام كلامه المعسول ووعوده التي لا ينفذها، أمي لا تأكل ولا تشرب حتى يأتي من الخارج الساعة 1 أو 2 صباحاً لتأكل معه، يقول لها: لا تنتظريني وكلي وقت ما تريدين فأنا أكلت مع أصحابي، ويدخل إلى غرفته للنوم, وتبكي أمي من أسلوب كلامه، فتنسد شهيتها وتنام بدون طعام، وكل يوم على هذا الحال.

فكرنا في قطع المصروف، ولكن لا حياه لمن تنادي. كيف تتعامل أمي مع هذا الشاب؟

وشكراً.
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حسام حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمرحباً بك -ابننا الفاضل- في موقعك، ونشكر لك الاهتمام والشفقة على أخيك والسؤال، ونسأل الله أن يقر أعينكم بهدايته وصلاح الأحوال، ونسأله بفضله أن يحقق الآمال، وأن يصلح –ابننا- وأن يجعله من خير الرجال.

لا شك أن المرحلة صعبة، وأنت بحاجة إلى:

1- فهم خصائص واحتياجات وميول الشاب في هذه المرحلة.
2- أنتم بحاجة إلى طول النفس، وتجنب إعلان العجز والضعف أمامه.
3- شفقة الوالدة زائدة، ولا بد من شيء من الحزم.
4- لا بد من اقترابك منه ومصادقته ومساعدته.

وأرجو أن تضعوا معه النقاط على الحروف في موضوع الصلاة، وفي قضية الدراسة، وحدود الصداقة، ولن تنجحوا في ذلك إلا إذا كانت هناك خطة موحدة تنفذ بدقة، لأنه لن يتوقف عن الأخطاء طالما علم أن الوالدة معه في كل الأحوال.

ونتمنى أن:

1- أن تكثروا له من الدعاء.
2- أن تستخدموا معه أسلوب الحوار والإقناع.
3- أن تقتربوا منه وتصادقوه.
4- أن تشعروه بالحب والقبول لشخصه -أولاً- كما هو.
5- أن تتجنبوا تحديد هوية سالبة له: كأن تقولوا أنت سيء فاسق …

6- أن تفتحوا له نافذة حول مستقبله، وتحاوروه حول أهمية الاستمرار في التعليم.
7- أن تتوقفوا عن تدليله والإنفاق عليه بسخاء.
8- أن تشعروه بحاجة المنزل إليه كرجل.
9- أن تحملوه بعض المسؤوليات: كتكليفه بشراء بعض الاحتياجات للمنزل.
10- أن تتفقوا مع الوالدة على خطة موحده للتعامل والتوجيه.
11- أن تتواصلوا مع موقعكم بمزيد من التوضيح والبيان.

وهذه وصيتنا لكم جميعاً بتقوى الله، ثم بكثرة اللجوء إليه، ونسأل الله لنا ولكم التوفيق والسداد.

منقووووووووووول




أمي تدعو علي بالطلاق، وأنا خائفة من استجابة الدعاء، ماذا أفعل؟

أمي تدعو علي بالطلاق، وأنا خائفة من استجابة الدعاء، ماذا أفعل؟
استشارات طبيه علميه طب

السؤال:
السلام عليكم

أنا متزوجة منذ أربعة أشهر، وكانت علاقة الترابط بيني وبين أمي قوية جدا، وبعد الزواج بدأت المشاكل، فكل يوم تتصل أمي وتهددني إذا لم أزرها سوف تدعي علي بالشر، علما أنني أزورها أسبوعيا، ولكن ذلك لا يكفيها.

ومنذ أربعة أشهر وأنا على هذا الحال، كل يوم أسمعها وهي تدعو، ونفسيتي تتعب بسببها، فهي تدعو بأشياء يقشعر منها البدن، تدعو علي بالطلاق والرجوع إليها ذليلة حقيرة، وتدعو بالمشاكل بيني وبين زوجي، وأن يتركني ويطردني.

لا أدري ماذا أصابها لتصل إلى هذا الحد، أنا أريد أن أعرف هل دعائها مستجاب؟ لأنها تدعو بخراب بيتي وهذا حرام، فهل دعائها مستجاب؛ لأنها والدتي، أم لا؟ لأنني خائفة جدا من هذه الأدعية كل يوم، وشكرا.
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نور حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبا بك -ابنتنا الفاضلة- في موقعك، ونشكر لك الاهتمام والسؤال، ونسأل الله أن يوفقك، ويصلح الأحوال، وأن يرزقك بر والدتك، ويصلح الأحوال، وأن يحقق لك السعادة الزوجية والآمال.

رغم تقديرنا لحب الوالدة إلا أن حق الزوج هو المقدم، وأرجو أن تجد منك ما يطيب خاطرها، ولن يضرك غضبها، أو دعائها، ولا تحاولي إهمالها أو التقصير في حقها، واعلمي أن الكلام الطيب والوعد الحسن مطلوب، قال تعالى: (وقل لهما قولا كريما).

ونتمنى أن لا تظهري لزوجك ما يحصل، وثقي بأن دعائها وهي ظالمة لا يضرك، ومع ذلك فتفاديه مطلوب، وقد جاء في الحديث: (يستجاب لأحدكم ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم، وما لم يستعجل).

وهذه وصيتنا لك: بتقوى الله، ثم بكثرة اللجوء إليه، ونسأل الله أن يحفظك، وأن يقدر لك الخير ثم يرضيك به، ولقد أسعدنا تواصلك، ونفرح بالاستمرار، ونتمنى أن لا تحملك شدة الوالدة على التقصير في حقها، أو مقابلة ما يحصل منها بالمثل، ونسأل الله لنا ولكم التوفيق والسداد.

منقووووووووووول




وزارة الصحة تطرح مشروعين لتصنيع الحقن الآمنه ذاتية التدمير

وزارة الصحة تطرح مشروعين لتصنيع الحقن الآمنه ذاتية التدمير

صرح الدكتور عادل عدوي وزير الصحة والسكان بأنه تماشياً مع خطة الدولة في طرح استثمارات جديده بالتزامن مع المؤتمر الاقتصادي المزمع عقده في شرم الشيخ في الفترة من ١٣-٣-٢٠١٥ الى ١٥-٣-٢٠١٥، تعتزم وزارة الصحة طرح مشروعين لتصنيع الحقن الآمنه ذاتية التدمير ، ومشتقات الدم محلياً